الخميس، 10 ديسمبر، 2009

بنات الرياض (رواية)



عن الرواية : رواية بنات الرياض الصادرة عن دار الساقي ببيروت/لبنان  للكاتبة و الروائية السعودية رجاء عبد الله الصانع . تفع الرواية في القطع المتوسط (319 صفحة ) وكانت أولى طبعاتها في عام 2005 م وآخرها الطبعة السابعة عام 2007 م . و ترجمت روايتها إلى أكثر من 26 لغة . تضمنتها قائمة أفضل الكتب مبيعاً في المركز الثامن ، وهي أول رواية لهذه الكاتبة .

عن الكاتبة : رجاء عبدالله الصانع من مواليد عام 1981 م في مدينة الرياض. حاصلة على شهادة البكالريوس طب الأسنان من جامعة الملك سعود بالرياض عام 2005 م و تدرس حالياً في شيكاغو في كلية الطب وتنوي التحضير للماجستير .

جدل حول الرواية : لم تثار زوبعة أكبر من هذه التي ولَّدتها هذه الرواية بين مؤيد ومعارض ومادح وشاتم ، و أُثنِيَ على الكاتبة من قبل الكثير من الكتاب والمثقفين ، و في المقابل واجهت الكاتبة الكثير من الإنتقادات اللاذعة بل الشتائم التي طالتها من الكثير من الناس ووصف بعضهم لها و لروايتها بأوصاف سيئة جداً .

رأيي في الرواية : أعجبتني هذه الرواية بدءاً من طريقة سرد مواضيعهاً التي جعلتها على شكل ايميلات مرسلة مروراً بالأسلوب واختيار الشخصيات الأربعة : قمرة وسديم ولميس و ميشيل التي استطاعت أن تجسد خلال كل واحدة منهن الكثير من المواضيع التي تبحث عمَّن يطرحها ويخرجها للعموم ، و الحديث عن الكثير الكثير من المشكلات الإجتماعية ومعاناة الكثير ممن لا يصل صوتهم إلى الناس وانتهاءً بحبكة الرواية . ومما لا شك فيه أنها تتكلم عن فئة محدودة من البنات وليس الكل و إن كانت هذه الفئة كبيرة فإن فئة البنات السعداء و المتدينات و الفاضلات و الناجحات (على الصعيد الشخصي و المهني) في هذا المجتمع أكبر بكثير . !

صواريخ مضادة :




مواقع ووصلات حول الرواية :




مقابلة تلفزيونية مع تركي الدخيل في برنامج إضاءات على قناة العربية .


هناك تعليق واحد:

  1. مساء الخير
    في الحقيقة شجعني طرحك لأن اقتني القصة وسأفعل بإذن الله
    الله يعطيك العافية.

    ردحذف